الرئيسية / انسوا العميد يا وحداويين!

انسوا العميد يا وحداويين!

انسوا العميد يا وحداويين!

بقلم : أحمد الشمراني

•• هي فرصة بلا شك لكل الأندية أن تضرب بقوة في دوري النجوم طالما المال موجودا، والدعم موجودا، بعيداً عن اشتراطات أعضاء الشرف، ولا أقول ذلك تقليلاً منهم بقدر ما هي إشارة إلى أن كل إدارة تعمل في معزل عن الوصاية، وبمعنى أكثر وضوحاً أن الكرة بكامل محيطها في مرمى إدارات الأندية التي هي الآن من تملك حرية العمل في الأندية تحت مظلة مؤسسة رياضية تكفلت بكل شيء!

•• وحديثي هنا للجميع وعن الجميع، لكن ألبسه في ثنايا هذا المقال خصوصية ما يسمى بالأندية ذات الدخل المعدوم، والتي يجب أن تنفض عن كاهلها غبار الكسل والضعف والاستكانة وتعمل مع الأندية الكبيرة (كتفاً بكتف) في استقطابات النجوم أو أنها ستكون تحت مقصلة الرقابة والتقييم من قبل الراعي والداعم (هيئة الرياضة) وكذلك جماهير هذه الأندية التي لن تقبل أي عذر لأي إخفاق مثل ما كانت ترضى في السابق بحجة المال!

•• لن أطالب بعض هذه الأندية بكسر القاعدة ومن ثم القفز من القاع للقمة بقدر ما أطالبها بأن تكون على أقل تقدير شرسة في المنافسة كما فعل الفيصلي والفيحاء في الموسم الماضي، وإن لم تفعل ذلك فحتماً الخلل سيكون في الإدارة التي لم تحسن استثمار الدعم استثماراً إيجابياً!

•• أستثني من هذه الأندية الوحدة الذي لن أجد له عذرا في عدم المنافسة على كل بطولات الموسم، وليس بالضرورة أن يحققها بقدر ما هو ملزم بأن يحقق إحداها على أقل تقدير!

•• أقول هذا ليس من باب الضغط على إدارة حاتم خيمي بقدر ما هي قراءة لواقع يشهده النادي المكي العريق الذي يجب أن يخلع جلباب الإخفاقات والانكسارات ويعلن على طريقة الفرسان الأوائل حضوره، فما حصل عليه من دعم لن نرضى أن يمر دون أن يكون له ثمار، وأقول لن نرضى كنوع من «الميانة» يا كابتن حاتم وربما هذه رؤية معالي المستشار الذي يهمه أن يكون الوحدة في طليعة الكبار كما يهم أي عاشق لمكة وأهل مكة!

•• وأعتقد أن مهر صناعة فريق بطل تم دفعه صفقة تلو الأخرى معشر الوحداويين ولم يعد ينقص الوحدة إلا إعادة الحياة لمدرج لم تزده السنوات العجاف إلا تمسكاً بالوحدة وشعار الوحدة وعشق الوحدة!

•• أتمنى أن يقفل بعض الوحداويين حوار العميد مع بعض الاتحاديين لسبب بسيط هو أن مثل القضايا الجدلية تخلق أزمة ولا تصنع حلولاً!

•• ومضة

•• ‏لا تسمح لأي مخلوق أن يحبطك، لا فكرياً ولا عملياً ولا عاطفياً، لا تسمح لهم أن يأخذوك إلى زاوية التعساء!

نقلا عن عكاظ

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب
الرياضة العالمية
الرياضة العربية