الرئيسية / مسلي السبب

مسلي السبب

مسلي السبب

بقلم : أحمد الشمراني

• كرة القدم تتغير، ونحن ما زلنا نطارد وهم المقارنات.

• التحكيم يتغير، وبعضنا ما زال يبحث عن من أكثر الأندية دفعها التحكيم دفعاً.

• الإعلام يتغير، ونحن نتبارى في أيهما أكثر قدرة على رفع صوته للدفاع عن ناديه.

• التشجيع يتغير، وبعض مدرجات أنديتنا تواصل الغناء بمواويل لا علاقة لها بالتشجيع.

• إدارات الاتحادات الرياضية في العالم كل العالم تتغير، واتحاداتنا ما زالت غير قادرة على وضع جدول مسابقة من دورين، فماذا هي فاعلة إن واجهت قضايا أكبر؟

• أعرف أن التغيير يحتاج إلى أشخاص قادرين على التغيير، وأدرك أن من يخاف هو من يجب أن يتغير أياً كان.

• تركي آل الشيخ قادر على التغيير، وفعل ذلك في أكثر من موقع، لكن للأسف اليد الواحدة لا تصفق، فكلنا كل في موقعه لم نستوعب بعد أهدافه، ولم نصل إلى السطر الأول من مشروعه الكبير.

• كل شيء من الممكن علاجه والصبر على مدة العلاج، إلا اللجان المعنية بالقرارات التشريعية المرتبطة باللوائح وإرساء العدالة، فهذه اللجان هي من أنهكت رياضتنا بعدم إقرار الحق.

• ففي الموسم الماضي وقعت أخطاء كوارثية، نتمنى أن لا نراها مستقبلاً لكي لا نعود للدفاتر القديمة، وعندها يكثر الجدل.

• المسألة لا تحتاج إلى اختراع العجلة، بقدر ما تحتاج إلى تطبيق اللوائح، كما يقول النص، وإن حدث غش في قرار من لجنة تتم معاقبة المتسبب، لكي يكون «عبرة» لكل من تسول له نفسه خدمة ناد على حساب ناد آخر.

• معيب بحق رياضة تمثل اليوم القدوة لمن حولها، أن يعبث بها مشجع في لجنة أو إعلامي يعزز لهذا العبث وجمهور يستأنس على غبن الآخرين تحت مبرر «اللي ما يعجبه يشرب من البحر».

• وهنا أتحدث في المطلق، سيما وأن الكل يبحث عن العدالة، ومن خلال إرساء هذه العدالة أعدكم بموسم بلا أخطاء.

• أدعو أن يكون الإعلام جزءا من الحل وتصحيح المسار وليس جزءا من المشكلة.

• وحينما أقول الإعلام، فهنا أتحدث عن أمر مهم، هو اليوم مثار سخط ومحط غضب، والسبب أن بعض الأمور في هذا الإعلام أوكلت لغير أهلها.

• المذهل، وأقول مذهل مع سبق الإصرار والترصد، أن إعلامنا وأعني المحايد منه، وضعوا تحت المحايد أكثر من خط، يرى أن المشاكل كلها في مسلي آل معمر، دون أن أعرف ماذا فعل مسلي.

• هذه الحملة المبكرة هي من تحتاج إلى حملة تصحيح مضادة، بعيداً عن صراع المدرجين، مع الأخذ في الاعتبار أن مسلي لم يقدم حتى الآن على ما يشفع لهم بمهاجمته، أو يبرر لهم هذه الحملة التي بدأت تحت أكثر من عنوان.

ومضة

• ‏من المؤلم أن تكون الابتسامة دائمة على وجهك، وأنت فاقدها في قلبك.

نقلا عن عكاظ

التعليقات


* ملاحظة : علق بـ (200) حرف


أضف تعليق
يوتيوب
الرياضة العربية