burger menu
رئيس التحرير : مشعل العريفي
 أحمد الشمراني
أحمد الشمراني

أشغلتم الوزير

• يعمل وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل على مدار الساعة من أجل الوصول إلى أهداف أكبر بكثير من أن نضعها بين أسطر مرتبكة لغتها لا تتجاوز «حكم أضاع ضربة جزاء» و«لجنة لم تنصفنا».

• هذا الطرح أعتبره أصغر بكثير من أهداف وطموحات المرحلة التي تجاوزت بكثير إعلاماً ما زال أسيراً لنقد فيه كرة القدم عنوان وتفاصيل.

• هل تعلم أخي الإعلامي ويا صديقي المشجع أن للقدم اتحاداً مستقلاً ولجاناً كذلك؟

• وهل تعي يا ابن المرحلة أن وزير الرياضة في سباق مع الزمن للإيفاء بوعود مرتبطة برؤية وتحقق من أهدافها الكثير وبقي أيضاً الكثير؟

• قد أقبل وأتقبل أن نكون جزءاً من هذه المرحلة النشطة إذا فهمناها بكامل ما تحوي من طموحات أما أن نهرف بما لا نعرف فهذا جهل بيّن.

• المملكة العربية السعودية باتت مضرب مثل في تناميها بقيادة ملهم أعطى الرياضة حقها من الاهتمام من خلال وزير الأرقام تنصفه.

• على الأجندة مشاريع ضخمة للرياضة بكل تنوعها فردي وجماعي منها مدن رياضية وملاعب نستهدف من خلالها استضافة أولمبياد آسيا وقبلها بطولة أمم آسيا وفي المستقبل كأس العالم.

• ضعوا يا معشر الشباب طموحاتكم التي كانت مؤجلة سنوات وسنوات واكتبوا أمامها «ياه وين كنا ووين أصبحنا» وحذارِ أن تصدقوا مثبطي العزائم ومن يدور في فلكهم.

• وزير الرياضة بالأرقام حقق ما كان منتظراً منه بعد أربعة أعوام في عام أو أقل أليس هذا إعجازاً؟

• كفى جهلاً وكفى تجهيلاً فما تكررونه من كلام وتربطون من خلاله اسم الوزير به قصور منكم في الإدراك وإلا ما دخل الوزير في قضية حمدالله وكنو؟ بل ما دخله في فريق فاز وآخر خسر؟

• ما يعجبني أن وزير الرياضة يعمل بعيداً عن صخبكم وعن جهلكم لكن أتمنى أن تكفوا عن إشغاله بقضاياكم التي هي أقل من أن تربط باسمه.

• يقول مساعد وزير الرياضة للإعلام والتواصل الدكتور رجاء الله السلمي: «لطالما اعتُبر النقد مطلباً وضرورة لكافة الجهات والقطاعات الحيوية، فهو يضمن تقويم العمل من جانب، ويعد أداة لإيصال الآراء والانطباعات من جانب آخر، ووزارة الرياضة وقطاعها الرياضي أكثر الجهات تقبلاً للنقد وحرصاً على التفاعل معه.

وبقدر الاهتمام بهذا النقد أو الطرح الإعلامي والحرص عليه والاستفادة منه، إلا أننا نتطلع أن يكون نقداً موضوعياً مدعماً بالحقائق، ومنطلقاً من الواقع وعاكساً للحقيقة ليس أكثر..».

• وأزيد على ما قاله الزميل رجاء لله السلمي أن النقد مطلب حضاري لكل عمل لكن بشرط ألا يحيد عن مساره.

نقلا عن عكاظ

arrow up