burger menu
رئيس التحرير : مشعل العريفي
 أحمد الشمراني
أحمد الشمراني

انكشفوا يا محمد !

طبيعي أن تمر على الأندية الكبيرة حالة ارتباك وحالة تراجع وحالة فوضى يكون لها ثمن.

لكن الأهلي والذي يعتبر ذاكرة رياضة وطني ما حدث له خارج نطاق المعقول ومن الصعوبة بمكان استيعابه لكننا تعايشنا معه كقدر.

ولا يمكن أن نسمح لغوغاء البرامج أو المعززين لهم التجاوز على نادٍ أفضاله على كثير من الأندية أكبر من أن يخفيها جيل أو حتى أجيال.

الأهلي الذي تتبعوا موقعاً لا ذنب له في الوصول إليه هو الأهلي الذي كنتم تتلصصون أمام أبوابه وفي مجالس رموزه بحثاً عن شيء لكم وشيء لبرامجكم وصحفكم ولن أفصل، فمن صرف على الأندية لا يمكن أن يمنّ هباته للأفراد.

من أسقطوا الأهلي ليس أولاده بل تجار شنطة تعاقبوا عليه وكان الثمن ما ترون.

أحد كبار الأهلي لخّص الأمر في (ما تم هدمه في خمس سنوات صعب أن يبنى في عام)، ولكم أن تتخيلوا تبعات هذا الهدم اليوم ديون وقضايا تواجهها إدارة مكلفة همها صعود الفريق.

حينما تهدأ الأمور ويتجاوز النادي مرحلة الوقف ستظهر حقيقة من أخفى الخطاب أو تجاهله وعندها يجب أن يكون العقاب من جنس العمل.

أما الجانب الآخر من معادلة الأهلي فتكمن في ناس باتوا اليوم يلعبون لعبة متفق عليها، مستغلين قضية المنع كورقة انطلقوا من خلالها لتنفيذ أجندة شعارها خذ وهات.

إلا أن جمهور الأهلي تصدى لهم وأعلن أن المخطط انكشف والبحث جارٍ عن مموله.

هنا يعزف الزميل محمد علي القرني أنشودة التحذير بكلمات فيها أكثر من رسالة.

لن نطلب منكم (تسجيل)

‏خروج

‏ رصيدكم لم ينفد

‏ما قدمتوه لا يجعلنا ننساق

‏خلف بقايا الاستراحات

‏ووراء مهرجي المساحات

‏لن نستبق الأحداث

‏لازال للدعم بقية

أخيراً: نحن في زمن المزاجية، حاول ما استطعت أن تتعود على الاكتفاء بنفسك.

نقلا عن عكاظ

arrow up