logo
logo logo

لم يبقَ للأهلي إلا أنتم

لم يبقَ للأهلي إلا أنتم
تحدٍ في كل الأندية، أعني الأندية الكبار، إذا ضاقت قالوا نحن هنا.

في الهلال الأمير الوليد بن طلال.

في النصر الأمير خالد بن فهد بن عبدالعزيز.

في الاتحاد (...........) احتراماً لرغبته فضلت أن لا أشير إلى اسمه، لكنه معروف للاتحاديين وغيرهم، وهو شخصية محترمة لا تحب الأضواء لكنها تغدق على الاتحاد.

أما الأهلي فلم يعد له إلا مدرجه وما يقال غير ذلك كذب بيّن.

في السنوات الماضية عبث بالأهلي ومقدراته من أنصاف أهلاويين وبعض المتسلقين وتم بيع لاعبيه وتسريبهم تحت جنح الظلام ولن أفصل لكن مثل كل الأهلاويين لن أسامح.

الشراكة الجديدة جاءت في وقت يحتاج فيه الأهلي المنهك إلى ظهر يستند إليه ويا له من ظهر.

أنسوا يا جماهير الأهلي الماضي بكل تعبه وادعموا التوجه الاستثماري الذي هو الأمل في إعادة الأهلي نعم هو الأمل وهل هناك أجمل من هذا الأمل.

أملأوا المدرجات عشقاً وحباً ودعماً وإياكم والمحبطين، قفوا مع ناديكم وقت الخسارة قبل الفوز، وأحموه من عصابات الأسماء المستعارة التي تضطلع بدور ظاهره البناء وباطنه الهدم.

الأهلي للتو بدأ يتنفس ويحتاج إلى وقت حتى يخرج من مؤثرات وتأثير حالة الاختناق وأعلم يقيناً بأنكم تدركون ماذا أعني.

لسنا في قوة تسمح لنا أن نقول نحن الأبطال، لكننا بدأنا في رسم معالم العودة وبخطى تحتاج إلى مزيد من العمل لكي نعرف كم يفصلنا عن الألف ميل.

من المسيليم إلى أصحاب العقول الفخمة:

‏قديماً قال ابن المقفع «لا مال أفضل من العقل»..

‏فما أروع أن يوصف الإنسان بأنه عاقل.

‏والعرب كانت تفضل العدو العاقل على الصديق الأحمق.

‏عدوك ذو العقل خير لك... من الصديق الوامق الأحمق.

‏فمن أبرز سمات صاحب العقل (الفخم) أنه لا يتدخل في ما لا يعنيه، ولا يحشر أنفه في الدقيق والجليل، ولا يتكلم من غير نفع، ولا يعطي في غير موضع العطاء، ولا يتحدث إلا في موطن الحديث ولا يكمل حديثا بدأه غيره.

نقلا عن عكاظ

التعليقات مغلقة

0 تعليق

التعليقات مغلقة