logo
logo logo

قبل خالد الغامدي .. علي يزيد قصة سابقة من المعاناة في النصر

قبل خالد الغامدي .. علي يزيد قصة سابقة من المعاناة في النصر

تابع صحيفة" المرصد" عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

سبورت المرصد_المواطن:بعد اشتعال أزمة اللاعب خالد الغامدي، ظهير أيمن الفريق الأول لكرة القدم، وظهوره الإعلامي بالحديث عن أن أحمد البريكي المدير التنفيذي للنادي قام بطرده من النادي وأجبره على عدم الحضور والتواجد في النادي للالتزام في التدريبات. ولا تُعد قصة خالد الغامدي هي القصة الأولى التي يتم الحديث فيها عن تعرض بعض لاعبي النصر للظلم الإداري والمعاملة بشكل سيئ، حيث لن ينسى الجمهور النصراوي قصة اللاعب علي يزيد لاعب العالمي السابق الذي سبق له الحديث عن معاناته بسبب ظلم إدارة النصر له وتأخر مستحقاته المالية. أزمة خالد الغامدي ليست الأولى: وفي حديث مع قناة العربية قال علي يزيد: حقيقة جاءت عليّ فترة وكرهت كرة القدم وكنت أبحث عن عمل آخر من أجل تأمين مستقبل أولادي، وبسبب تأخر مستحقاتي المالية من نادي النصر، أتذكر أن الكهرباء قطعت عندي في المنزل لمدة 4 أيام وأولادي كانوا ينامون في الظلام، أسوأ الأيام مرت علي. وأضاف علي يزيد: بعثت رسالة إلى نادي النصر في ذلك الوقت وطالبتهم بالحصول على مستحقاتي المتأخرة والتي تبلغ مليون ونصف المليون ريال، وتلقيت بعدها رسالة رد من الأمير فيصل بن تركي وأخبرني بأن يوم الثلاثاء أو الأربعاء سأحصل على كامل حقوقي المالية. وتابع علي يزيد: تفاجأت بأحد الإداريين في النصر يُبلغني بأنني سأحصل على 300 ألف ريال فقلت: إن كان هذا المبلغ من الأمير فيصل بن تركي لا مشكلة، وإن كان المبلغ لم يكن منه يجب كتابة ورقة تُثبت أن النصر وفّر لي 300 ألف ريال من حقوقي؛ حتى لا أتكلم أو أتوجه بأي شكوى ضد مجلس الإدارة الحالي أو أي مجلس إدارة قادم مع الحصول على باقي المبلغ في فترة مقبلة. ويذكر أن اللاعب خالد الغامدي، كان قد ظهر أيضًا في برنامج ” في المرمى” على قناة العربية، وقال بأن أحمد البريكي طالبه بالتخلي عن مليون ريال من مستحقاته ليتم توقيع مخالصة مالية معه. وكان ماجد عبدالله أسطورة نادي النصر والكرة السعودية أبدى غضبه من السلك الإداري للنصر بسبب معاملة أحمد البريكي السيئة للاعب خالد الغامدي، قائلًا: إن هذا لا ينسجم مع الفكر النصراوي.

التعليقات مغلقة

0 تعليق

التعليقات مغلقة